Newsflash

 

 
Home arrow Arabic Articles arrow France conference searchs the creeping of Fundamentalism "Arabic"
PDF Print E-mail
Wednesday, 29 October 2008
 
مؤتمر قبطي في فرنسا يبحث «الزحف الأصولي»
القاهرة ــ حسام الدين مصطفى:

في تزامن غريب وغير مقصود، أحدث ردود أفعال متباينة بين اقامة مؤتمر اقباط المهجر في فرنسا، وقيام البابا شنودة بالكشف عن عدد الاقباط في مصر للمرة الأولى. واكد عدد من الناشطين الاقباط في مصر انه يجب التفريق بين مسؤولية الاقباط عن المؤتمرات التي تتحدث عنهم في الداخل وما يحدث في الخارج وان علينا ان نحل المشكلات الخاصة بنا في الداخل اولا، ومن ثم نطالب الاقباط في الخارج بعدم التحدث عنا، وعن مشكلاتنا، فيما اعتبر البعض اعلان البابا مفاجأة بكل المقاييس. 

وكان الناشط القبطي المقيم في سويسرا وممثل منظمة اقباط متحدون في سويسرا مدحت قلادة قد دعا ومعه الناشطان جميل جورج ونسيم كامل شحاتة، جميع اعضاء الهيئات والمنظمات القبطية في أوروبا لحضور المؤتمر الأول للمنظمات القبطية في فرنسا، المنعقد يوم 8 نوفمبر المقبل، تحت شعار «اتحاد المنظمات القبطية في أوروبا من اجل وقف الزحف الوهابي وتحقيق مواطنة الأقباط».


وقال قلادة: «ان فكرة المؤتمر جاءته بعد الاحداث المؤسفة التي تعرض لها الاقباط في مصر، والاحكام القضائية التي طالتهم، في قضية الطفلين اندرو وماريو والحكم بالحبس 5 سنوات على القس متاؤس وهبة، والحكم ضد بهية السيسي والحكم سنة مع ايقاف التنفيذ لقاتل القبطي في قرية دفش في المنيا، واحداث ابو فانا وقرية الطيبة في سمالوط واغلاق مقهى للاقباط في بورسعيد» الخ..


واشار الى ان المؤتمر يشهد مشاركة عدد من الشخصيات القبطية المهمة والدبلوماسيين في فرنسا، ولأول مرة تمت دعوة الرئيس نيكولا ساركوزي وسفير سابق لفرنسا في مصر وان منظمات قبطية عديدة اعلنت مشاركتها وهي منظمة «اصدقاء الاقباط برئاسة جميل جورج ومنظمة «اقباط فرنسا» برئاسة نسيم كامل شحاتة ومنظمة «اقباط هولندا»، ومنظمة «اقباط السويد»، ومنظمة «الاقباط متحدون ــ انكلترا» برئاسة الدكتور ابراهيم حبيب، ومنظمة «اقباط النمسا» برئاسة كمال عبدالنور، و«منظمة أقباط ايطاليا» برئاسة اشرف رمله، والمنظمة القبطية في المجر، ومنظمة اقباط ايرلندا.
وتعقيبا على اقامة المؤتمر قال الناشط القبطي العلماني كمال زاخر: «يجب في البداية ان نسأل انفسنا هل من حقهم اقامة مؤتمرات مشابهة؟ الاجابة نعم من حقهم، ثم نسأل انفسنا سؤالا آخر، هل نحن كأقباط مصريين مسؤولون عنه؟ الاجابة هي ان هذا خارج نطاق مسؤوليتنا، فالأقباط في مصر جماعة دينية وليست جماعة سياسية ونحن لا نريد ان نستبق الاحداث لان الذي اعلنوه هو جدول الاعمال فحسب ولكن هل ستتم المناقشة بشكل تحريضي ام بأسلوب ينزع فتيل الازمة؟ هذا هو الذي سيظهر اثناء وبعد اقامة المؤتمر».

عدد الأقباط الحقيقي
من ناحية اخرى أثارت تصريحات بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقصية البابا شنودة الثالث في احدى القنوات التلفزيونية بالعدد الحقيقي للأقباط في مصر ردود افعال اخرى متبانية، وكان البابا قد اشار ان تعداد المسيحيين في مصر 12 مليونا، وان الكنيسة تعرف اعداد الارثوذكس عن طريق «كشوف الافتقاد»، التي تعد بمنزلة تعداد داخلي لكل اسرة واننا نستطيع معرفة عدد شعبنا، ولا يهمنا العدد المعلن».


اوضح المتابعون ان غرابة تصريح البابا تعود الى ان الكنيسة كانت تعتبر تعداد المسيحيين من الاسرار التي لا يجوز التصريح بها مطلقا، مما يعني ان البابا عندما اعلن عن هذا الرقم فإنه يهدف إلى شيء ما ستكشفه الايام المقبلة، مشيرين الىان هذا الرقم ربما لا يكون حقيقيا، وان الرقم الحقيقي قد يقترب من الثمانية ملايين مواطن.

Last Updated ( Sunday, 27 October 2013 )
 
< Prev   Next >
© 2014 united copts .org
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.