مقالة هامة جدا للكاتب الدكتور طلعت مليك تستحق القراءة واعادة النشر.. المقالة تتحدث عن
 
اسلمة فرنسا كيف تجري على  قدم وساق وبنجاح منقطع النظير

عنوان المقالة هو
أسلمة فرنسا أولاً ثم ٦ دول أوروبية أخري!

ـ وكما كان يتوقع قراءنا الأعزاء وخاصة على برامج التواصل الاجتماعي،  ويطلبون وبشدة ، بأنه لابد من صحوة لفرنسا ولأوروبا ـ أمام الأسلمة ـ فأنا أشكرهم ـ وأقول لهم توقعاتكم كانت سليمة وعليه بدأت الصحوة ـ  وجاء رد الفعل القوي ـ ولنبدأ بالآتي:
على خلفية كتاب مهم جداً صدر حديثاً لكاتبان شهيران فرنسيان ونشره دار لافون، للطباعة والنشر!

والكاتبان هما  George Malbrunot و Christian Chino والكتاب معنون باسم "أوراق قطرية"، وموثق بوثائق رسمية ووثائق سرية جداً!

وعلى خلفية التحقيق والتحري الوارد والمفاجأت التي وردت في هذا الكتاب: ـ قام هذا الأسبوع، البرلماني الفرنسي، اليميني والمحامي الشهير جلبرت كولارد على رأس مجموعة، بالتقدم إلى البرلمان الفرنسي، باقتراح  في شكل استجواب مبنياً على ما قد جاء من موضوعات خطيرة و مهمة في هذا الكتاب والخاصة بأسلمة فرنسا!
ـ ويشتمل اقتراح  جلبرت كولارد،  في الاستجواب الذي قد يجيب عليه البرلمان الفرنسي مباشرة بعد عطلة أعياد القيامة، على  الآتي:
1-  وفقًا للمادة 137 وما بعدها، من الأوامر الدائمة للجمعية الوطنية الفرنسية"البرلمان"، وفي مثل هذه الظروف وعليه بأن يقوم البرلمان الفرنسي  بتحديد وتكوين لجنة  مكونة من 30 عضوًا لدراسة ماجاء بالاقتراح وهو: التمويل الرسمي والتمويل السري المقدم من مؤسسة "قطر الخيرية" والتي تقوم بنشر الدعوة الإسلامية في الأوساط الفرنسية!   
2- التحري والتقصي عما تقوم به جمعية " قطر الخيرية" من محاولتها أسلمة فرنسا ونشر الإسلام في ربوع البلاد والبروباجندا السلفية التي تقوم بها قطر داخل أوساط الشباب الفرنسي لأسلمته بشتي الطرق وعلى المكشوف!
3-  التنبيه بأن جمعية "قطر الخيرية" هي جمعية أهلية غير حكومية ولكن ممولة من وزارة الخارجية القطرية وباستثمارات مالية كبيرة من أعضاء العائلة الحاكمة في الدوحة!
4-  برنامج الجمعية القطرية الخيرية ـ يهدف بالإساس إلى نشر الإسلام وبناء المساجد والمدارس المجانية الإسلامية في ٦ دول أوروبية و١٢ مدينة فرنسية!
5- قامت هذه الجمعية الخيرية القطرية، بشراء أراضي ومباني لـ ٢٥ كنيسة فرنسية لتحويلها إلى مساجد وبموافقة من حكومة فرنسا!
6- يقدم الاقتراح الوثائق السرية الواردة في الكتاب والتي تتعلق بخطة استثمارات مرتبطة بالإخوان المسلمين في فرنسا، ويكشف عن وجود 140 مشروعًا تمولها منظمة قطر الخيرية لبناء مدارس مجانية إسلامية ومراكز دعويّة ومساجد ـ وتستهدف هذه المؤسسة نشر الإسلام في التعليم الفرنسي عن طريق الإخوان المسلمين والسلفيين!
7- مؤسسة قطر الخيرية التي هي ممولة مباشرة من وزارة الخارجية القطرية! حيث قامت بالتمويل والمساعدة في بناء مدرسة تدعى "مدرسة الكِندي الخاصة" في مدينة ليون وهي مدرسة إسلامية تقوم بالتعالميم الإسلامية المتشددة ـ قام أخيراً مديرها بالثناء على جبهة النصرة الموجودة في سوريا في احتفالية أمام جميع التلاميذ.
8- قامت هذه المؤسسة القطرية أيضاً ـ بتمويل جماعة تحمل اسم UOIF وهي جماعة إسلامية موجودة في فرنسا وموزعة على المدن التالية نيس، مرسيليا، ليون، لوهافر، مولهاوس، نيمز! وقد حصلت هذه الجماعة أخيراً على ٢٥ مليون يورو ـ من مؤسسة قطر الخيرية ـ للمساعدة في بناء المساجد مدارس تديرها بالطرق الإسلامية في المدن المذكورة سابقاً! بالإضافة إلى ٦ دول أوروبية أخرى يتم فيها نفس البروجرام!
9- ينتهي طلب الاستجواب ـ بإجابة من التمثيل الوطني الفرنسي في البرلمان و بالتحقق من هذه المعلومات و الموضوعات التي وردت في هذا الكتاب وأن يجري تقييماً شاملاً لها، وأن يقيس خطورتها على المجتمع الفرنسي وأن يضع التوصيات اللازمة لها إذا لزم الأمر!  والمقالة القادمة سوف نخص بها بقية مشاريع أمراء البترول ـ انتظرونا!


2014 united copts .org
Copyright © 2021 United Copts. All Rights Reserved.
Joomla! is Free Software released under the GNU General Public License.